الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


الأحد، فبراير 27، 2011

ممرضة القذافي تقرر العودة الى بلادها أوكرانيا

أفادت وسائل إعلام أوكرانية في 26 فبراير/شباط الى ان غالينا كولوتنيتسكايا، الممرضة الخاصة للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قررت العودة البلاد، وذلك نقلاً عن ابنة الممرضة تاتيانا الطالبة في كلية الفلسفة واللغة العربية في جامعة كييف الحكومية.

وبحسب وسائل الإعلام هذه فإن تاتاينا قالت ان والدتها "تواصلت معها مساء الأمس ولأول مرة، منذ اندلاع الأحداث التي تشهدها ليبيا، وتحدثت عما يدور في طرابلس. إطلاق نار واشتباكات بالأيدي"، مشيرة الى عدم وجود معلومات لديها عن مكان تواجد والدتها حالياً.

لكن تاتيانا أكدت ان والدتها كانت تتحدث اليها بصوت هادئ وطلبت منها ألا تقلق، مؤكدة نيتها بالعودة الى شقتها في عمارة متواضعة مكونة من 5 طوابق بمدينة بروفاري القريبة من العاصمة الأوكرانية، منوهة من جانب آخر بأن والدتها لطالما تحدثت عن رغبتها بالعودة الى البلاد في كل مرة كانت تأتي لتزور عائلتها في أوكرانيا.

وأضافت تاتاينا ان الزعيم الليبي جاء الى منزلهم حين كان في زيارته الأخيرة لأوكرانيا، وتعرف الى جدتها تمارا وقدم لها هدية هي عبارة عن ساعة يد "عادية" تحمل صورته.

 وقالت ان والدتها تتحدث عن القذافي دائماً بكلمات طيبة وتصفه بأنه "رقيق القلب لكنه يمكن ان يكون قاسياً عندما يكون ذلك ضرورياً".

نالت غالينا كولوتنيتسكايا شهرة واسعة بعد تسريبات موقع "ويكيليكس" في نهاية العام الماضي، حيث كان عدد من الدبلوماسيين الأمريكيين يصفونها بالشقراء الأوكرانية المثيرة ذات النهدين البارزين، وبأنها "عشيقة الزعيم الليبي"، كما كان الدبلوماسيون يشيرون في مراسلاتهم السرية الى ان "معمر القذافي عملياً لا يخطو خطوة بدون هذه الممرضة".

يُذكر ان ليبيا تحولت في منتصف تسعينات القرن الماضي الى بلد جذاب بالنسبة للطواقم الطبية الأوكرانية حيث كان بمقدورهم استلام  رواتب  شهرية جيدة، وبحسب الإحصاءات لا يزال حتى الآن يعمل في ليبيا قرابة 500 طبيب وممرضة.

وكانت غالينا كولوتينسكايا قد انتقلت للعمل في ليبيا قبل 9 سنوات وبدأت حياتها المهنية هناك في مستشفى عادي، لكن بعد مضي بعض الوقت تم انتقائها وعدد من الأطباء الأوكرانيين للعمل في الفريق الطبي الخاص بالزعيم الليبي.

 ولم تذكر غالينا كيف نجحت بأن تصبح من أقرب المقربين للقائد الليبي، لكنها قالت انه بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها جراء محاولة الاغتيال التي استهدفته: "كنت الوحيدة التي تمكنت من إعادته من العالم الآخر"، ومنذ ذلك الحين أصبح معمر القذافي يصطحبها معه باستمرار.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.