الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


الاثنين، مارس 28، 2011

استعادة 5 قطع أثرية سرقت من المتحف المصري

تمكنت القوات المسلحة والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من استعادة 5 قطع أثرية من البرونز كانت من ضمن القطع الآثرية التى سرقت من المتحف المصري يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011.

وتشكلت لجنة من المتحف المصري لمعاينة المضبوطات والتأكد من أثريتها وهو ما تم بالفعل وأسفرت المعاينة عن التأكد من عودة 4 تماثيل من البرونز تمثل ألهة ومعبودات مختلفة، أوزير وباستت وأبيس ونيت، وكذلك قطعة أثرية عبارة عن صولجان وجميعها من البرونز وبحالة جيدة، فيما عدا تمثال للعجل أبيس الذي وجد مكسوراً إلي أجزاء ويسهل ترميمه وإعادته للعرض مرة أخرى.

وعلى ذلك يكون عدد القطع التى لا تزال مفقودة من المتحف المصري هى 37 قطعة أثرية.

وقد أشار الأستاذ محمد عبد الفتاح رئيس قطاع المتاحف إلى أن المتحف المصري وجميع الأثريين يوجهون الشكر لكل من ساهم فى عودة هذه القطع الأثرية إلي المتحف المصري مرة أخرى، وبخاصة رجال القوات المسلحة والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار الذين يعملون فى ظروف صعبة ونجاحهم فى إعادة هذه الأثار مرة أخرى إلي بيتها الأصلي المتحف المصري.

وأوضح الدكتور طارق العوضي أن عودة هذه القطع والقطع الأثرية الأثنى عشر السابقة تسمح بالأمل فى أن الآثار المسروقة لا تزال داخل البلاد وأن جميع السلطات تبذل كل الجهد من أجل استعادتها مرة أخرى.

وأضاف العوضي أن المتحف المصري سينظم بعودة آخر قطعة مسروقة معرضاً خاصاً يحكي قصة الاعتداء وقصص الاسترداد وما حدث منذ يوم 28 يناير/كانون الثاني وإلي يوم استعادة آخر قطعة مسروقة لكى يتم توثيق الحدث كجزء من تاريخ المتحف المصري وثورة 25 يناير.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.