الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


السبت، مارس 05، 2011

مصر.. قتيلان جراء خلاف عائلي سببته علاقة شاب قبطي بفتاة مسلمة

قتل شخصان واحرقت كنيسة في قرية "صول" بمحافظة حلوان بضواحي العاصمة المصرية القاهرة اثر خلاف عائلي نشب على خلفية علاقة فتاة مسلمة بشاب قبطي.
وصرح مصدر أمني أن اجهزة الأمن تلقت مساء الجمعة 4 مارس/آذار بلاغا بوقوع مشاجرة في قرية "صول" التابعة لمركز شرطة أطفيح بمحافظة حلوان بين مزارع واثنين من أقاربه وهما تاجر فاكهة وتاجر دواجن جميعهم مسلمون، وذلك بسبب عدم "انتقام" المزارع من تاجر مسيحي بسبب علاقة جمعت بين ابن الأخير وابنة المزارع، وتطورت المشاجرة إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين مما أسفر عن وفاة المزارع والد الفتاة وتاجر الفاكهة نتيجة إصابتهما بأعيرة نارية، وإصابة تاجر الدواجن في قدمه اليمنى.

وأضاف المصدر أنه عقب إنتهاء إجراءات دفن القتيلين تجمعت أعداد كبيرة من أهالي القرية، وتوجهوا إلى كنيسة "الشهيدين" في القرية، حيث قامت بعض العناصر على إثارة الوضع وأضرمت النار بالكنيسة واقتحمتها واتلفت محتوياتها.

وسارعت قوات الحماية المدنية والإطفاء إلى موقع الحادث وقامت بإخماد الحريق وإخلاء رجال الدين المتواجدين بالكنيسة، وتأمين سلامتهم.

ولم يسفر حادث إحراق الكنيسة عن وقوع أى إصابات أو وفيات.

وأكد شهود عيان أن عمدة قرية "صول" وشيخ البلد قاموا بتهريب الشاب المسيحي خوفا من بطش عائلة الفتاة به.

كما أكد الشهود أن عائلة الفتاة قاموا باحراق منازل بعض أقارب الشاب المسيحي، كما أشعلوا النار في عدة محال تجارية يمتلكها أقرباؤه.

وكانت أطفيح قد شهدت توترا منذ أيام على خلفية نزاع عائلي بين أقباط ومسلمين بسبب علاقة شاب قبطي مع فتاة مسلمة.

وطالب أسقف عام الجيزة اثر الحادث القوات المسلحة بسرعة التدخل لإنهاء الأزمة وسرعة التحرك لحماية الكنيسة والأقباط الموجودين بالقرية.

كما ناشدت وزارة الداخلية المصرية المواطنين بالتعاون معها لسرعة احتواء آثار الحادث والعمل على احتواء تداعياته والتصدي للعناصر التي تستهدف إثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.


0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.