الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


السبت، مارس 26، 2011

صواريخ وطائرات التحالف لاتفرق بين المواقع المدنية والعسكرية



صحيفة "تريبونا " تؤكد أن المواقع التي تستهدفـها صواريخ وطائرات التحالف الدولي في ليبيا، حُـددت قبل صدور قرار مجلس الأمن، من قبل جهات متعددة، من أبرزها؛ القوات الخاصة البريطانية، التي ضُبِـط عناصرُها منتحلين صفةَ أناسٍ، يساعدون العمالة الأجنبية على مغادرة ليبيا. فقد نشط أفراد القوات الخاصة البريطانية قبل اتخاذ مجلس الأمن قراره الأخير، وقبل بدء العمليات العسكرية بين المتمردين والقوات الحكومية. ولا يخفي العسكريون الأمريكيون والبريطانيون أن هدف العملية العسكرية التي ينفذونها في ليبيا يتمثل في القضاء على القذافي. فبعد أن يتم تدمير منظومة الدفاع الجوي الليبي ستنتقل الضربات إلى المواقع العسكرية والصناعية، بصرف النظر عما إذا كان بالقرب من تلك المواقع مناطق آهلة بالسكان، أو مدارس أو مستشفيات. ومن المعروف أن صواريخ "توماهوك" لا تفرق بين مكان تواجد القذافي، وبين مقر قيادة عسكرية، وبين رجل في اللباس العسكري وآخر في اللباس المدني. ومن المؤكد في هذه الحالة أن يسقط الكثير من الضحايا في صفوف المدنيين، الذين تدخـل التحالفُ الدولي أصلا بذريعة حمايتهم. ولقد أصبح من شبه المؤكد أن النظام الليبي أصبحت أيامه معدودة، وإذا سلم القذافي بعد القصف المستمر، فسوف يقبض عليه التحالف، ثم يسلمه إلى السلطات الليبية الجديدة، التي لن تعجز عن إيجاد جرائم لتحاكم القذافي بارتكابها.  وتلفت الصحيفة إلى أن الغرب بادر إلى دعم خصوم القذافي رغم أنه (أي الغرب) لا يعرف هؤلاء المسلحين حق المعرفة. فهم لا ينتمون لا لحزب سياسي، ولا لحركة، وليس لديهم برنامج محدد ولا مطالب سوى الإطاحة بنظام القذافي. وقد احتضن الغرب، أو بالأحرى حلف الناتو، أحد الأطراف في نزاع داخلي، لم يكن له الحق أصلا في التدخل فيه. وهناك الكثير من النزاعات المماثلة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. فهل سيتدخل الغرب في كل نزاع؟ وربما يكون الجواب في التصريح الذي أدلى به مؤخرا وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، والذي أكد فيه أنه ينبغي على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن يتنحى، فمن التالي؟

 

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.