الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


الثلاثاء، مارس 01، 2011

الاحتجاجات في عمان تنتشر من صحار إلى مسقط

أغلق المحتجون العمانيون الطرق المؤدية الى ميناء صحار وهو ميناء التصدير الرئيسي في شمال البلاد. وامتدت الاحتجاجات السلمية أيضا يوم 28 فبراير/شباط إلى عاصمة البلاد، حيث تظاهر المئات خارج مجمع للحكومة في مسقط. ووسُجل حادث واحد للنهب في إحدى مناطق مسقط حيث تعرض متجر لهجمة المجهولين.

وقد سد مئات من المحتجين الطرق المؤدية للمنطقة الصناعية التي يوجد بها ميناء ومصفاة ومصنع الومنيوم في صحار، إلا أن الناطق باسم الميناء المحلي أكدت على أن صادرات المنتجات النفطية منه التي تصل عادة الى 160 ألف برميل يوميا لم تتأثر.

وتمثل الاضطرابات في ميناء صحار وهو مركز صناعي رئيسي في عمان انفجارا نادرا لحالة السخط في السلطنة التي يسودها الهدوء عادة وتأتي في أعقاب موجة من الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في شتى أنحاء العالم العربي.

وحسب ما أوردته مصادر طبية وصل عدد القتلى في المواجهات مع عناصر الأمن في بلدة صحار الصناعية يوم 27 فبراير/شباط إلى ستة. من جانبها، اعلنت وزارة الصحة عن قتيل واحد و20 جريحا.

ووعد السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الذي يحاول تهدئة الأوضاع يوم 27 فبراير/شباط بخلق وظائف جديدة وإعطاء إعانة بطالة ودراسة توسيع سلطة مجلس البرلمان.

يذكر أن المحتجين يطالبون بتوفير وظائف وبإصلاحات سياسية.

 

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.