الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


الأحد، مارس 13، 2011

البرادعي يمتلك إمكانيات تصل به إلى الحكم بشروط


قال "ديفيد بوسكو" في مقال له بصحفية واشنطن بوست أن محمد البرادعي – المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية – والذي انضم إلى الثورة المصرية الشعبية التي دارت أحداثها في يناير الماضي، وأدت إلى الإطاحة بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك – يمتلك إمكانيات عديدة من شأنها الوصول به إلى حكم مصر شريطة أن يشعر بما يؤرق المواطن المصري العادي.
أضاف بوسكو أن البرادعي لديه أيضًا سيرة ذاتية جيدة جدًا ومشرفة فهو ظل لأكثر من عشر سنوات مديرًا للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بالأساس، بالإضافة إلى نجاحه الملحوظ في إدارة الكثير من الأزمات الدولية فضلاً عن حصوله على جائزة نوبل في السلام في عام 2005.
كما أشار الكاتب إلى أن العمل في المنظمات الدولية متعددة الجنسيات يعد بمثابة تدريب مهم على إدارة شؤون أي دولة، لافتًا إلى أن العمل في الوكالات الدولية يميز صاحبه بإعطائه مصداقية ومكانة عاليتين داخل بلده خاصة في المجتمعات التي يحكمها القمع والقهر وذلك لما تقوم هذه المنظمات بتوفيره من مؤهلات تسمح للمنتمين إليها بتجاوز النظم السياسية القمعية.


0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.