الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


السبت، مارس 12، 2011

الزوجه طلبت الطلاق فماذا فعل الزوج ؟

يروى عن زوج أنه أثناء ذهابه للمنزل حصل بينه وبين زوجته خلاف ومشاجرة
وهذا الشيء ليس بغريب ولكن هذه المرة طلبت الزوجة الطلاق من زوجها
وهو الشيء الذي أغضب الزوج جدا
فأخرج ورقة من جيبه وكتب عليها
" نعم  أنا فلان الفلاني  أقرر وأنا بكامل
قواي العقلية  أنني متمسك بزوجتي تمام التمسك
و لا أرضى بغيرها زوجة
ووضع الورقة في ظرف وسلمها للزوجة .. وخرج من المنزل غاضباً
كل هذا و الزوجة لا تعلم ما بداخل الورقة, وعندها وقعت الزوجة في ورطة
أين تذهب وما تقول ؟ وكيف تم الطلاق ؟
كل هذه الأسئلة جعلتها في دوامة وحيرة
و فجأة دخل الزوج البيت  ودخل مباشرة إلى غرفته دون أن يتحدث بكلمة واحدة
فذهبت الزوجة إلى غرفته  وأخذت تضرب الباب
فرد عليها الزوج بصوت مرتفع ماذا تريدين؟
فردت الزوجة بصوت منخفض ومنكسر أرجوك افتح الباب أريد أن أتحدث إليك
وبعد تردد فتح الزوج باب الغرفة
وإذا بالزوجة تسأله بأن يستفتي الشيخ وأنها نادمة أشد الندم
لعل الذي صار غلطة  وأنها لا تقصد ما حدث!
فرد الزوج وهل أنت متندمة ومتأسفة على ما حدث
فردت الزوجة نعم نعم والله إني ما قصدت ما قلت
وإني نادمة أشد الندم على ما حدث
عندها قال الزوج افتحي الورقة وانظري ما بداخلها
وفتحت الزوجة الورقة  وقرأت ما بداخلهاوأخذت تقبل الزوج وهي تقول
" والله إن هذا الدين عظيم  أن جعل العصمة بيد الرجل
ولو جعلها بيدي  لكنت قد طلقتك 20 مرّة

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.