الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


الخميس، أبريل 21، 2011

محمد نجيب وسعد الشاذلي يعودان إلى تاريخ مصر.. وسوزان مبارك تغادر

أصدرت اللجنة المشكلة من جانب وزارة التربية والتعليم لتنقيح كتابي التاريخ للصفين السادس الابتدائي والثالث الإعدادى توصية بإضافة الفريق سعد الدين الشاذلي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة أثناء حرب أكتوبر 1973، واللواء أركان حرب محمد نجيب، أول رئيس لجمهورية مصر، إلى مناهج التاريخ بداية من العام الدراسي المقبل 2011/2012.

كما قررت رفع صور سوزان مبارك والجزئية الخاصة بالحزب الوطني، "المنحل" بقرار المحكمة الإدارية، من المناهج، نقلاً عن تقرير لصحيفة "اليوم السابع" المصرية اليوم الأربعاء 20-4-2011.
وقد سلَّمت اللجنة المشكلة من 3 مؤرخين وأستاذ مناهج برئاسة الدكتور عادل غنيم، رئيس الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، تقريرها عن مناهج التاريخ المقررة على الشهادتين الابتدائية والإعدادية إلى مكتب الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم. وأوضح مصدر مسؤول في الوزارة أن ما تراه اللجنة سيتم تطبيقه فوراً على مناهج العام الجديد، وأضاف "أجلنا طبع هذين الكتابين حتى انتهاء اللجنة من تقريرها".

ومن المقرر أن تضيف الوزارة فصلاً كاملاً عن ثورة 25 يناير إلى تاريخ الصف الثالث الإعدادي ودروساً عن الثورة لتاريخ الصف السادس الابتدائي، وتتناول هذه الدروس أسباب قيام الثورة وعوامل نجاحها ودور ميدان التحرير فيها.

من جهته، أعد مركز تطوير المناهج والأدوات التعليمية 3 آلاف صورة عن أحداث الثورة وشهدائها تمهيداً لإضافة بعضها إلى الكتابين، مع مراعاة رفع اسم وصورة سوزان مبارك، حرم الرئيس السابق، من الدرس الذي يتناول أكثر الشخصيات النسائية في تاريخ مصر، حيث سيقتصر هذا الجزء على تناول شخصيات على شاكلة عائشة عبدالرحمن "بنت الشاطئ"، والتي يدرس الطلاب سيرتها بالفعل.

محمد نجيب يعود إلى كتب التاريخ

وقال أحد أعضاء اللجنة إن الأخيرة فوجئت بأن كتب التاريخ تفيد بأن جمال عبدالناصر هو أول رئيس جمهورية، وهو ما دفعها للتوصية بتصحيح هذا الخطأ التاريخي، وإضافة فقرة وصورة عن محمد نجيب.

وأضاف عضو اللجنة أن الكتاب ضم خطأ آخر تمثل في ذكر أنور السادات باعتباره أحد أبطال حرب فلسطين رغم أنه لم يشارك فيها، مؤكداً أن اللجنة وافقت على إضافة فقرة مزوَّدة بصورة عن دور الفريق سعد الدين الشاذلي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة مطلع السبعينيات، في حرب أكتوبر، مع العمل على عدم اختصارها فقط في "الضربة الجوية".

وعن كيفية التعامل تاريخياً مع سنوات حكم الرئيس المخلوع، أوصى تقرير اللجنة بحذف أجزاء عن "الإصلاحات السياسية في عهده" لأنها ليست حقيقية وتضم معلومات مغلوطة، حسب رأي أعضاء اللجنة، أما الجزئيات المتعلقة بدور "مبارك" في قيادة سلاح الجو أثناء حرب أكتوبر فستظل كما هي دون تعديل كونها حقيقة تاريخية.

وانتهى تقرير اللجنة المسؤولة عن تنقيح التاريخ إلى أن الكتب الحالية تضم أخطاء تاريخية وبها دروس مسيَّسة لمجاملة الرئيس المخلوع، حسني مبارك، إلى جانب أخطاء في الصور، ومنها على سبيل المثال صورة مكتوب أسفلها أنها لمجلس قيادة ثورة 1952 رغم أنها ليست كذلك، وهو ما سيتم تداركه خلال العام المقبل بإضافة الصورة الحقيقية.

حملة لإزالة اسم مبارك وزوجته من المنشآت

وقد أخذت المطالبات برفع اسم مبارك وزوجته سوزان من على جميع المؤسسات والمنشآت المصرية بعداً رسمياً، وذلك بعد الدعوى القانونية المقامة ضد الحكومة لإلزامها بحذف اسميهما من على جميع الميادين والشوارع والمدارس والمكتبات والجمعيات والمنشآت الكائنة بجميع أنحاء الجمهورية، ووضع أسماء شهداء ثورة 25 يناير/ كانون الثاني بدلاً منهما، بحسب تقرير لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية اليوم الأربعاء.

وتستأثر قرينة الرئيس السابق بنصيب كبير من أسماء المنشآت المراد تغيير اسمها، كما حظيت بعدد وافر من المناصب، حيث يحل اسمها على واجهات المراكز الاستكشافية العلمية الخاصة بالشباب والنشء، ومراكز الحفاظ على التراث المصري، والمراكز الإقليمية لصحة وتنمية المرأة.

ويحل اسمها أيضاً على 549 مدرسة للمراحل التعليمية المختلفة في جميع محافظات مصر، كما يأخذ اسمها مكانه على لافتات عدد كبير من المكتبات والمستشفيات والعيادات والحدائق والساحات والجوائز المصرية.

إضافة إلى ذلك، رأست سوزان المجلس القومي للطفولة والأمومة، والمجلس القومي للمرأة، كما رأست مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، ومجلس أمناء مستشفى سرطان الأطفال (57357). وتعد مؤسس ورئيس "جمعية الرعاية المتكاملة" التي تأسست عام 1977 بهدف تقديم خدمات متنوعة ومختلفة في المجالات الاجتماعية والثقافية والصحية لأطفال المدارس، كما رأست جمعية الهلال الأحمر المصري، وأسست "حركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام" عام 2003 بهدف إرساء روح التضامن والإخاء والتسامح بين الشعوب.

ودشنت سوزان، المشروع الثقافي "مكتبة الأسرة" من خلال "مهرجان القراءة للجميع" عام 1993، وهو مشروع نفذ بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويساهم فيه عدد من الوزارات والهيئات الحكومية بهدف طبع الكتب من جميع فروع العلم والأدب بأسعار زهيدة تبدأ من جنيه مصري واحد، ولا يخلو غلاف أي كتاب تم طبعه من صورة سوزان مبارك. كما أنها الرئيس الفخري لأندية الروتاري بمصر، وحصلت على العضوية الفخرية للروتاري في مايو/ أيار 2001 في الوقت نفسه مع ابنها جمال مبارك.

كتب "مكتبة الأسرة" بلا صور سوزان

لم ينتظر المصريون البت في الدعوى القانونية لتنفيذ عملية الحذف، فبدأت العملية بالفعل في عدد من المؤسسات فور إعلان مبارك تنحيه في 11 فبراير/ شباط الماضي، سواء جاء ذلك بقرار لمسؤول حكومي أو باعتبار ذلك مطلباً شعبياً، فمراكز سوزان مبارك الاستكشافية للعلوم التي تتبع وزارة التربية والتعليم تغير اسمها إلى المركز الاستكشافي للعلوم والتكنولوجيا، ويظهر ذلك بوضوح في المواقع الإلكترونية لهذه المراكز، التي خلت من صورها أو أي إشارة لها، بينما تركت الوزارة مهمة تغيير أسماء المدارس التي تحمل اسم سوزان مبارك لقرارات المحافظين، وهو ما بادرت به بعض المحافظات بالفعل.

في حين أصدر الرئيس السابق للهيئة العامة المصرية للكتاب د. محمد صابر عرب، أوامره بوقف طباعة جميع أغلفة الكتب التابعة لسلسلة "مكتبة الأسرة" التي تحمل صورة قرينة الرئيس السابق، واستبدال صورة علم مصر بها.

أما مراكز سوزان الإقليمية لصحة وتنمية المرأة المنتشرة في أنحاء البلاد فنسبت أسماؤها مؤخراً إلى اسم المحافظة التي تتبعها بعد حذف اسم "سوزان مبارك" نهائياً. أما العاملون في جمعية الرعاية المتكاملة، فقاموا بإزالة جميع صور "رئيسة الجمعية" من مداخل ومخارج الجمعية سواء المقر الرئيسي أو الفروع.

ودون انتظار لأي قرارات رسمية، قام مواطنون في أكثر من منطقة بإزالة اسم "سوزان مبارك" من لافتات المدارس، واستبدال أسماء من وحي الثورة بها؛ مثل "25 يناير" أو "الحرية" أو "الشهداء".

المطالبات الشعبية بحذف اسم السيدة الأولى السابقة انتقلت بدورها إلى موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، حيث تأسست مجموعة بعنوان "نشيل اسم سوزان مبارك ونحط اسم أم الشهيد"، وهي المجموعة التي تطالب باستبدال لقب "أم الشهيد" باسم قرينة الرئيس السابق، وهي الفكرة التي لاقت إقبال عدد كبير من أعضاء الموقع، باعتبار ذلك أقل تكريم يمكن تقديمه لهن بعد أن قدمن شهداء الثورة.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.