الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


الخميس، مايو 26، 2011

مظاهرة شركات العمالة المصرية بالسعودية أمام "الوزراء"

نظم العشرات من أصحاب شركات العمالة المصرية بالسعودية والعاملين بها، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، احتجاجا على مشروع قرار تهميش دور هذه الشركات واحتكار وزارة القوى العاملة لأدوارها بخدمات موسم الحج بالسعودية، وردد المتظاهرون هتافات "ياللى فضلت 6 شهور خد اجورهم يلا وغور"، "شيلوا البرعى وحطوا خروف يمكن يحكم بالمعروف".

وأكد أصحاب الشركات أن هذا القرار ليس له أى مبرر، وأنه سيخسر مصر مبلغا كبيرا من العملة الصعبة التى تدخلها بقيمة 8 مليارات جنيه، مشيرين إلى أن هذا القرار يهدد عملائهم بالسعودية الذين سيسحبون اتفاقاتهم معهم ويتجهون إلى شركات بسوريا والسودان وتركيا.

كما أكد أصحاب الشركات ان عددهم 1000 شركة توفر سنويا 32 ألف فرصة عمل، وهدد أصحاب الشركات بأنه فى حالة عدم الاستجابة سيقومون بتصعيد الأمر للقضاء الإدارى والدخول فى إضراب مفتوح، مضيفين إلى أن نظام عمل هذه الشركات تحتاج إلى آليات عدة لا يمكن أن توفرها الوزارة والحكومة للعملاء بالسعودية.

وأكد أحد العاملين أن هذا القرار سيشرد العديد من العاملين بهذه الشركات الذين يحصلون مقابل عملهم بها على 300 آلاف ريال سعودى فى موسم الحج، وأنه فى حالة إلغاء هذه الشركات لن يجدوا فرص عمل جديدة لتعويض هذه المبالغ خاصة بعد زيادة نسبة البطالة.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.