الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


السبت، يوليو 23، 2011

من اخترع أدوات المدرسية

يستعمل كل تلميذ أدوات مدرسية عديدة مثل الورق والقلم الحبر والقلم الرصاص والقلم الجاف والممحاة (الأستيكة)، والمبراة، فهل نعلم من اخترع هذه الأدوات؟
الورق
ورق البردي ، من أقدم أنواع أوراق النباتات الصالحة للكتابة ، اخترعها الفراعنة في الألف الثالث قبل الميلاد لسهولة الحصول عليها ووفرتها بكثرة بالقرب من المستنقعات المائية . إلا أن الورق بصورته الحالية اخترعه الصينيون في القرن الثاني الميلادي من لحاء الشجر وشباك الأسماك من ثم استخدموا لباب الشجر ، وطوروا صناعة الورق بخلط الغراء مع عجينة نشوية لتقوية الألياف وجعلها سريعة الامتصاص للحبر . أنشأ العرب أول مصنع للورق في عام 794 في عصر هارون الرشيد.
القلم الحبر
عرف المداد والريشة منذ زمان بعيد ، إلا أن العرب أول من اخترع القلم الحبر الذي حبره في داخله ، وذلك في القرن الرابع الهجري (العاشر الميلادي) في عهد خليفة الدولة الفاطمية المعز لدين الله . إلا أن براءة اختراع القلم الحبر سجلت باسم الفرنسي لويس ووتر مان عام 1884 بعد حكايته مع عميله الذي انكسب عليه الحبر أثناء توقيعه أحد عقود التأمين التي يبيعها ووتر مان ، مما دفعه إلى اختراع قلم حبر عملي يتنظم فيه تدفق الحبر أثناء الكتابة . من خلال عمل فتحة بسمك الشعرة في القلم لسحب الحبر لطرف القلم وفتحة أخرى تسمح للهواء بملء مكان الحبر المستهلك ليوازن ضغط القلم.
القلم الجاف
لازلو جوزيف بيرو ، ولد في بودابست ، عمل صحفيًا ، أزعجته لطخات الحبر أثناء كتابته ، رغم جفاف الحبر المستخدم في الصحيفة ، واستعان بأخيه الصيدلي في تركيبة الحبر الجاف، قدم اختراعه للمرة الأولى بالمعرض الدولي في موطنه عام 1931 ، ونال براءة اختراعه في باريس عام 1983.
ويحتفل المكسيكيون بمولد لازلو بيرو في 29 سبتمبر من كل عام ، لإقامة المخترع وأخيه فيها وانتجاهما لكميات وفيرة من الأقلام الجافة إلى أن اشترى منهما مارسيل بيك براءة الاختراع وأنتج (بيك) أحد أشهر العلامات التجارية للأقلام الجافة.
القلم الرصاص
منذ قديم الاذل اتخذ الغرافيت الكربونية شكل أولى لقلم الرصاص حتى العام 1795 الذي حصل فيه الفرنسي جاك نيكولا كونتى على براءة الاختراع لصنع أقلام الرصاص الأسطوانية الشكل من الصلصال والغرافيت ويعبأ من مسحوقهما بالأسطوانة من خلال فتحة.
وتعني كلمة pencil في اللغة الإنجليزية القديمة ((الفرشاة)).
الممحاة (الأستيكة)
المطاط هو المادة الأساسية لصنع الممحاة ، التي جبلت من أمريكا الجنوبية ، لاحظ العالم جوزيف بريستلي عام 1770 أنها قادرة على محو البقع السوداء الغرافيتية الموجودة على الورق ، ولكنها كانت سيئة ، تفسد بمرور الوقت ، وتتلف الورق بدلاً من تنظيفه . إلى أن جاء تشارلز قوود يير عام 1839 اكتشف طريقة لمعالجة المطاط وجعلها دائمة وصالحة للاستعمال وذلك بتقسية المطاط بإضافة مادة الكبريت لها.
لإرتباط الممحاة دومًا بالقلم الرصاص عرض ليبمان هيمان من فيلاديفيا سنة 1859 وللمرة الأولى قلم رصاص بممحاة.
المبراة
جون لي لوف ، أمريكي من أصل أفريقي ، استطاع باختراعه البسيط أن يزيد من استمرارية استخدام القلم الرصاص وتقليمه من خلال وضعه في فتحة صغيرة لأداة مزودة بشفرات مسنته بواسطة اليد لبرد القلم الرصاص . نال لوف براءة اختراعه للمبراة في 23 نوفمبر 1897.
ومواكبة للتقدم التكنولوجي طور لمون لوي المبراة باختراعها للمبراة الكهربائية في أوائل العام 1940.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.