الصفحه الرئيسية

ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طھط­ظ…ظٹظ„ - ط§ط­طھظپط¸ ظ…ظ„ظپط§طھظƒ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ظ‡ , ظ…ط±ظƒط² طھط­ظ…ظٹظ„ , طھط­ظ…ظٹظ„ طµظˆط±

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تحرمني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شئ


السبت، فبراير 11، 2012

ويكيليكس : - أمريكا استغلت منظمات دولية كواجهة لتمويل المجتمع المدني في مصر‮ ‬


كشف موقع ويكيليكس أن واشنطن اعتمدت سياسة تقضي بالسماح بنقل أموال لبعض السياسيين والناشطين المصريين عبر منظمات أمريكية أو دولية تعمل كواجهات للتمويل الحكومي الأمريكي تفاديا للرقابة المصرية‮.‬
ووفقا لما ذكره موقع الجزيرة الاخباري فقد نشر ويكيليكس برقيات تفيد بأن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وافقت شخصيا عام‮ ‬2009‮ ‬علي السماح بتقديم أموال لمنظمات مصرية بطريقة أقرب إلي‮ ‬غسل الأموال‮. ‬ومن البرقيات التي أدرجها الموقع برقية سرية تحمل رقم‮ "‬STATE38619" مذيلة باسم كلينتون بتاريخ‮ ‬18‮ ‬أبريل‮ ‬2009‮ -‬صنفها كوثيقة سرية القائم بأعمال مساعد وزيرة الخارجية لشئون الشرق الأدني جيفري فيلتمان‮- ‬تقول إن السياسة الآن أصبحت نقل التمويل الامريكي للجماعات السياسية المصرية عبر منظمات واجهة‮ ‬غير حكومية أمريكية أو دولية في شكل‮ "‬منحٍ‮ ‬من الباطن‮".‬
وتقول البرقية أيضا إن برنامجين في وزارة الخارجية‮ -‬الأول بمكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل،‮ ‬والثاني في مبادرة الشراكة الشرق أوسطية‮ (‬ميبي‮)- "‬اتفقا علي دعم هذه الأطروحة الجديدة‮"‬،‮ ‬وطلب كلاهما ما لا يقل عن‮ ‬2‭.‬6‮ ‬مليون دولار لمنظمات ديمقراطية‮ "‬غير مسجلة‮" ‬وسياسيين في مصر،‮ ‬علاوة علي زيادة المخصصات لعام‮ ‬2011‮ ‬لهذه المنظمات‮. ‬وكشف الموقع‮  ‬الشهير عن برقية أخري بتاريخ‮ ‬26‮ ‬فبراير‮ ‬2009‮ ‬وتحمل رقم‮ "‬CAIRO353" تفيد بأن السفيرة الأمريكية حينها مارجريت سكوبي اقترحت أن تغير واشنطن مسار نقل أموال الحكومة الأمريكية المخصصة للسياسيين المصريين‮ "‬غير المسجلين‮" -‬ومعظمهم من المعارضة الليبرالية والعلمانية أو الموالية لحركة المحافظين الجدد‮- ‬بحيث تمر أولا عبر منظمات واجهة لإخفاء التمويل بعدما اتهمت السلطات المصرية واشنطن بالتدخل في الشئون السياسية الداخلية للبلاد‮. ‬وقد ذكرت برقية صادرة من السفارة الأمريكية في مصر بتاريخ‮ ‬30‮ ‬أبريل‮ ‬2009‮ ‬وتحمل تصنيف‮ "‬سري‮"‬،‮ ‬أن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تلقت تمويلا من منظمة مغربية لعقد مؤتمر في القاهرة عن حرية الصحافة‮.  ‬وكشفت البرقية ايضا تقديم‮ "‬الوقف الوطني للديمقراطية‮" ‬ملايين الدولارات لجمعيات ومنظمات وسياسيين مصريين منهم مركز ابن خلدون الذي يديره الناشط سعد الدين إبراهيم،‮ ‬والمركز العربي لاستقلال القضاء ومديره الناشط ناصر أمين،‮ ‬ومركز الأندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف،‮ ‬ومنتدي القاهرة الليبرالي‮. ‬وقدم الوقف جوائز لسياسيين وصحفيين مصريين علي اتصال لمدي سنوات بالسفارة أيدوا‮ ‬غزو العراق وضرب إسرائيل للبنان عام‮ ‬2006‮ ‬مثل الناشر المصري هشام قاسم الذي يعمل الآن مع إحدي مبادرات الوقف الوطني الأمريكي كعضو في لجنة إرشادها كما أنه يشغل منصب رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان‮.‬

0 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

تذكّر قول الله عز وجل
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
1. 2. 3.